http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الشأن العراقي في الصحف العربية الصادرة هذا اليوم 27 اب

الوطنية العراقية - ونا / الخميس 27 آب 2020 / بغداد /

حاول رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي طمأنة الشركاء المحليين والإقليميين ممن توجسوا من قمة عمّان الثلاثية التي جمعته مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بتأكيده أن العراق «ليس مع سياسة المحاور»، فيما احتدمت حملة حلفاء إيران في العراق على القمة ومخرجاتها.وقال الكاظمي خلال جلسة مجلس الوزراء، أمس، إن «إبعاد العراق عن سياسة المحاور هو المنهج الذي تسير عليه الحكومة الحالية وفق مصلحة شعبنا». وأضاف أن «التوازن والوسطية والاعتماد على تعزيز التعاون، وبالأخص في العلاقات الاقتصادية بما يضمن مصلحة العراق، هو ما نسعى إليه في علاقاتنا مع الدول».وأكد أن «على الوزراء اللقاء بنظرائهم في مصر والأردن لتعزيز التعاون البيني»، موضحاً أن «التحديات كبيرة، ويجب أن ننجح، ولدينا الفرصة للسير بالبلد على الطريق الصحيح».وكان الكاظمي أكد عقب مشاركته في القمة الثلاثية العراقية - المصرية - الأردنية التي عقدت في عمّان، بتغريدة على «تويتر» تطلعه إلى «أن يكون لقاء الأشقاء بوابة نحو المستقبل، خدمة لشعوبنا، من أجل مَشرق جديد للتنمية والازدهار، وتكريس روح الحوار والتفاهم والأمن في المنطقة».في المقابل، شدد عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي عامر الفايز، النائب عن كتلة «الفتح» القريبة من إيران بقيادة هادي العامري، على أن ما يعقد من مذكرات تفاهم أو اتفاقيات ليس ملزماً ما لم يصادق عليه البرلمان. وقال تعليقاً على ما صدر عن قمة عمّان، إن «الاتفاقيات تكون نافذة بعد التصويت عليها من قبل البرلمان... على الحكومة إرسال محاضر جميع مذكرات التفاهم والاتفاقيات إلى البرلمان من أجل الاطلاع عليها وتحديد موعد للتصويت عليها». وأضاف أنه «لا يمكن الالتزام بأي تعهد خلال القمة الثلاثية ما لم تتم المصادقة عليه».وتساءل السياسي عزت الشابندر عن السلام الذي قصده الكاظمي خلال كلمته في قمة عمّان. وقال في تغريدة على «تويتر»: «السلام مع من يا دولة الرئيس؟»، إذ كان الكاظمي قال في معرض حديثه في القمة الثلاثية: «نعمل على صنع السلام في المنطقة... التزاماً من العراق برؤية استراتيجية تدعم استقرار المنطقة».وبشأن مخرجات القمة الثلاثية، يقول رئيس «مركز التفكير السياسي» الدكتور إحسان الشمري لـ«الشرق الأوسط» إن «مخرجات القمة الثلاثية تعد خطوة إلى الأمام في اقتراب العراق بشكل مباشر من المنظومة العربية ومحاولة إيجاد تكتل عربي جديد يمكن للعراق من خلاله أن يكون أكثر فاعلية داخل المنظومة العربية، وبالتالي يعطي رسالة من خلال هذه المخرجات أنه يعود بشكل سريع جداً نحو التنسيق والتعاون».

الكاظمي ينأى عن «المحاور»... ويشدد على مخرجات «قمة عمّان»
احتدام حملة حلفاء إيران في العراق على التفاهمات مع مصر والأردن
إيران وتركيا تهددان دجلة والفرات بالجفاف
انفجار عبوة ناسفة شمالي تكريت يقتل شخصين
تركيا تخترق أجواء العراق مجدداً وتقصف مدنيين

المصادر:
الاهرام
الاخبار
الوفد
المصري اليوم
اليوم السابع
الوطن
الفجر
الشروق
الشرق الأوسط
البيان الامارتية
اخبار الخليج
الوطن الكويتية
الوسط الليبية
السبيل الاردنية
القدس
المصدر اليمنية
النهار اللبنانية
الشروق التونسية

الوطنية العراقية - ونا
الصحف والمواقع
الصحف العربية
المتابعة والاعداد : علي عبد الوهاب



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.