http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

رئاسة برلمان كوردستان: ٳن النظام البعثي حال الٲنفال دمر المساجد والكنائس والمعابد علی حد سواء

الوطنية العراقية - ونا / الأربعاء 26 آب 2020 / بغداد / يمر 32 عاما علی جريمة الٲنفال النكراءة في بادینان، ٳذ ٲنفل آلاف الٲطفال والنساء والشيوخ والرجال، ودفنوا حيا وبشكل همجي من قبل النظام البعثي الفاشستي في صحاري العراق.


ٳذ دفنوا حيا وبشكل همجي من قبل النظام البعثي الفاشستي في صحاري العراق.

كما وٲن الهدف من عملية الٲنفال برمتها هو طمس صوت الشعب لكوردي، وتغيير الديمغرافية الكوردستانية. ووقتها، لم يفرق النظام البائد بين الٲديان، ٳذ دمر المساجد والكنائس والمعابد كلها علی حد سواء، ولم يرحم البيئة وكل مظاهر الحياة، وهذه الجريمة من الجرائم النكراءة في تاريخ البشرية المعاصرة. وفي 25 /8 حتی 9/ٲيلول عام 1988، قام النظام البعثي البائد ثانية بٲنفلة مناطق بهدينان، وبذلك اكتمل آخر مراحل مسلسل عمليات الٲنفال المشؤومة.

ٳن هذه الجريمة لم ترتكب بحق الشعب الكوردي فحسب، وٳنما ارتكبت بحق جميع الٳنسانية. وهذه الجريمة تندرج ضمن الٳبادة الجماعية علی شاكلة جميع الجرائم التي ارتكبت ضد الٳنسانية. ومن هنا، نصر علی تعريف هذه الجريمة من قبل الحكومة العراقية بالٳبادة الجماعية، وتعويض الناجين من هذه العملية، مع ٳرجاع جثث المؤنفلين الطاهرة ٳلی كوردستان، كما نری ضرورة ضمانات من قبل المجتمع الدولي لعدم تكرار تلك الٳبادة الجماعية؛ لتكون بادرة لتعويض الشعب الكوردي معنويا وماديا.

ومن هنا، فٳن ٳحياء مثل هذه الذكری ينبغی علينا بتلون الٲلوان والٲقلام نبذ الخلافات وتعميق آصرة التعايش، والعمل معا لعدم عودة هذه الفاجعة ثانية، كما نعمل متكاتفة لتعريف هذه الجريمة من قبل الحكومة العراقية والمجتمع الدولي بالٳبادة الجماعية، وتعويض الناجين من هذه العملية؛ فضلا عن الحفاظ حقوق شعب كوردستان وكيانه الدستوري.

رئاسة برلمان كوردستان//انتهى




نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.