http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وزارة الزراعة تعلن عن شروط استيراد المواد العلفية من قبل القطاع الخاص

الوطنية العراقية - ونا / الخميس 06 آب 2020 / بغداد / أعلنت وزارة الزراعة وبتوجيه من وزير الزراعة المهندس محمد كريم الخفاجي شروط أستيراد المواد العلفية الاولية للدواجن من قبل القطاع الخاص حيث تم تشكيل لجنة متخصصة لوضع ضوابط اصولية لاستيراد المواد العلفية الاولية التي تدخل في صناعة علائق الدواجن من قبل المستوردين وبغية اعتماد أسس تتميز بالكفاءة في التنفيذ والأداء لاستيراد حبوب الذرة الصفراء العلفية البالغة (250000) مائتان وخمسون الف طن، كما بلغت الكمية المقرر استيرادها من كسبة فول الصويا (100000)مائة الف طن ونصت لائحة الشروط على الاتي:

1- تنطبق على الشركة المستوردة الشروط العامة للاستيراد

2- ان يكون للشركة المستوردة نشاط في مجال استيراد المواد العلفية ولها اعمال مماثلة في هذا المجال

3-الافضلية للشركات التي تقدم كتاب تأييد صادر من الجمعية العراقية لرعاية منتجي الدواجن يؤيد كونها مستورد للمواد العلفية

4- ان لاتقل الكمية المستوردة عن (25000)طن ولاتزيد عن (40000) طن

5- ان يتم الاستيراد وعلى دفعة واحدة خلال مدة اجازة الاستيراد

6-تقديم كتاب كفاءة مالية من احد المصارف المعتمدة بمبلغ عشرة مليار دينار عراقي

7- أمكانية تقسيم الكمية على المستوردين الذين تنطبق عليهم الشروط الواردة في اعلاه بعد نهاية مدة الاعلان

8- يكون اخر موعد لدخول مادة حبوب الذرة الصفراء العلفية قبل 2020/11/1 .

9-تكون مدة تقديم طلبات الاستيراد اربعة ايام اعتبارا من يوم الاحد الموافق 2020/8/9 ولغاية الساعة الثانية عشرة ظهرا من يوم الاربعاء الموافق 2020/8/12

كما بينت الوزارة أن هذه الإجراءات سيتم من خلالها توفير الأعلاف لمربي الدواجن ومن مصادر رصينة وبأسعار مناسبة وإتاحة فرص الاستثمار والاستيراد بشفافية وعدالة واعتماد ضوابط مهنية لهذا الغرض، فضلا عن التواصل مع المربين وتحقيق الجدوى الاقتصادية المناسبة لهم.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.