http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

مستشار الزراعة يستقبل المستشار الاقتصادي للسفارة المصرية

الوطنية العراقية - ونا / الأربعاء 15 تموز 2020 / بغداد / استقبل مستشار وزارة الزراعة الدكتور مهدي ضمد القيسي المستشار الاقتصادي لسفارة جمهورية مصر العربية ماجد سابق لبحث آليات تنفيذ الطرق العلمية وتبادل الخبرات في المجالات الزراعية والاطلاع على التجربة الزراعية في العراق بعد تحقيق الارتفاع بنسب الانتاج الزراعي وبشقيه النباتي والحيواني.

وأكد القيسي بأن ارتفاع نسب الإنتاج جاءت بعد اعتماد خطط علمية وضعتها الوزارة لاسناد الفلاحين وتقديم الدعم اللازم لهم وإرشادهم إلى اتباع أسس تحددها الوزارة والأخذ بنظر الاعتبار نوعية الترب وأسلوب السقي والمساحات المزروعة وذلك لتنوع المناخ والترب في شمال وغرب البلاد عنه في الوسط والجنوب.

لافتا الى وجود خطط مستقبلية لاستثمار مليون دونم بزراعة محاصيل الحبوب و إقامة مشاريع بستنية مثل زراعة النباتات المقاومة للظروف البيئية كالزيتون والفستق الحلبي.

موضحا أن هدف الوزارة زيادة وحماية المنتج المحلي وتوفير العملة الصعبة وامتصاص البطالة وإيقاف الهجرة من الريف إلى المدينة من خلال الأخذ بيد الفلاحين والمزارعين ومنحهم الأسمدة والبذور واللقاحات البيطرية والمبيدات الزراعية.

مشيرا إلى ان منع الاستيراد جاء لإتاحة الفرصة للمنتج المحلي والعمل على فرض قيود أو ضرائب على المنتج المستورد وتسعى الوزارة إلى تشجيع الصناعات التحويلية والاستفادة من الفائض من المنتجات الزراعية في أوقات ذروة الإنتاج.

مبينا أن الوزارة ماضية بتطوير المشاريع الزراعية ومنها بساتين النخيل وإحداث تحولات إيجابية في مجال التسويق الزراعي فضلا عن استمرار دعم قطاع الثروة الحيوانية والحملات البيطرية.

من جانبه أثنى المستشار الاقتصاد المصري على التطور الزراعي والمشاريع الطموحة في العراق وسعيه الدائم لتوفير المنتجات الزراعية في الأسواق، كما طلب موافقة مبدئية لقيام وفد زراعي مصري عالي المستوى لزيارة البلاد لتبادل وجهات النظر بين البلدين الشقيقين، حيث أعرب القيسي عن عدم ممناعة الوزارة وترحيبه بالضيوف الأشقاء.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.