http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

رئيس مجلس الوزراء يزور مقر وزارة النفط

الوطنية العراقية - ونا / السبت 20 حزيران 2020 / بغداد / أجرى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، زيارة الى مقر وزارة النفط والتقى بوزيرها والكادر المتقدّم فيها.

وأكد الكاظمي حرصه على زيارة وزارة النفط في هذه المرحلة وبعد اكتمال التشكيلة الحكومية، بسبب أهمية ودور هذه الوزارة في إدامة الاقتصاد العراقي وتنفيذ الواجبات المكلفة بها بدون أدنى تقصير، ونتطلع لأن تقوم وزارة النفط بمهامها وترتقي بعملها.

وبيّن أن قطاع النفط العراقي يعد من القطاعات العريقة، ويجب أن نعمل على استعادة عافيته.

وشدد الكاظمي على استقلالية عمل وزارة النفط، وأن يتواصل العمل والمشاريع فيها، ونريد من الوزارة أن تكون أنموذجاً في التطوير المؤسساتي للدولة العراقية، والالتزام بالمهنية والنزاهة بعيدا عن الأهواء والمصالح الضيّقة، مشيرا الى ضرورة إدخال الإصلاحات المالية والاقتصادية في عمل وزارة النفط.


وأكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي أن الموازنة العامة تعتمد على الإيرادات النفطية بنسبة 95%، وهذا دليل فشل السياسات السابقة، مبينا أن حكومته تعمل من أجل تعظيم الإيرادات الأخرى، وأن تتحوّل الإيرادات النفطية الى مشاريع عمل تنموية لخدمة الاقتصاد العراقي.

وبيّن الكاظمي أن الحكومة تدرس حاليا تشكيل صندوق الاستثمار لتأمين مستقبل أجيال البلاد القادمة، حيث إن ايرادات النفط تمثلّ المصدر الأساسي للدولة ولابد من تحقيق مبدأ العدالة من خلال توزيع الثروة بين الأجيال.

وأوضح الكاظمي أنه لن يتراجع عن الإصلاح المالي والاقتصادي في البلاد، وهو ليس ردة فعل، وإنما عملية إصلاحية لما آلت اليه اوضاع البلد، مؤكدا أن النقاشات مستمرة بشأن الإصلاحات المرتقبة على الرغم من المزايدات السياسية ومحاولات التشويش عليها، لكننا نؤكد أن الفرصة مواتية لمعالجة الأخطاء السابقة.

وشدد الكاظمي على عدم التراجع فيما أعلن سابقا عن إيقاف ازدواج الرواتب وفيما يتعلق برواتب محتجزي رفحاء والفئات الاخرى لتحقيق العدالة وأننا ماضون بتحقيق الإصلاحات المالية والاقتصادية، وتصحيح المسارات الخاطئة بهذا الشأن.


وتم خلال اللقاء أيضا مناقشة قضية التصاريح الأمنية، حيث وجه رئيس مجلس الوزراء أن يكون العمل بها بشفافية تامة وبعيدا عن البيروقراطية التي تعد وجها آخر للفساد، مشددا في الوقت نفسه على محاربة كل أشكال الفساد بوصفه آفة تنخر في مفاصل الدولة وتعرقل عمليات الإصلاح فيها، وأن عصابات داعش الإرهابية احتلت مدننا بسبب الفساد.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.