http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

نائبة تحذر من توجهات حكومية لإيقاف رواتب عوائل الشهداء والسجناء

الوطنية العراقية - ونا / الأربعاء 03 حزيران 2020 / بغداد / حذرت النائب عن محافظة البصرة "صفاء بندر"، اليوم الأربعاء، رئاسة الوزراء من توجهات حكومية لإيقاف رواتب مستحقات عوائل الشهداء والسجناء السياسيين بحجة ازدواج الرواتب كونه استحقاق قانوني وانساني.


وقالت "بندر" في بيان لها تلقت "الوطنية العراقية – ونا" نسخة منه، إننا "يجب معرفة ماهي ازدواجية الرواتب قبل البت بإلغائها، مبينةً أن رواتب الشهداء والجرحى والشرائح الأخرى هو راتب عيني بمعنى تعويض أو جبر ضرر لعوائل شهداء الحشد الشعبي وضحايا الإرهاب وضحايا النظام البائد ومنهم السجناء السياسيين كتعويض عما فقدوه من أحبه وعما عانوه من بطش النظام البائد وأعداء الشعب من الدواعش وغيرهم".


وأضافت "بندر"، أن "قانون التعويض هو قانون تم إقراره بموجب القانون، ولا يجوز المساس به مؤكدةً أن هذه الحقوق كفلها الدستور ولا يمكن الانتقاص منها أو حجبها كون الموظف من هذه الشريحة يتسلم راتبه الوظيفي إلى جانب تعويضه بموجب قوانين العدالة الانتقالية وأن حجب الراتب تجاوزاً للقوانين النافذة".


وطالبت، بضرورة "تسليط الضوء على تقاعد الأجهزة القمعية الامنية البعثية التي قتلت وشردت مئات العوائل العراقية، والتي إلى الآن يتم صرف تقاعد لهم وبعدد أكثر من 500 الف شخص بدون ان يتم ذكرهم وما فعلوه سابقاً بأبناء الشعب".


وأشارت، إلى أن "قطع رواتب عوائل شهداء الحشد الشعبي او النظام البائد او من تعرض للتعذيب في سجون البعث يشكل انتهاكًا صارخاً للقانون، حيث أن مجلس النواب قد رفض التصويت على قرار يقضي بهذا الموضوع كونه استحقاق قانوني وانساني”. وثبت حقوقهم بقانون التقاعد الموحد المعدل".


وحذرت، من "المساس بمستحقات المتضررين من فئات شهداء الحشد الشعبي وضحايا الارهاب وضحايا النظام البائد وقطع أرزاقهم، لاسيما في هذا الظرف العصيب الذي يمر به العراق والعالم بسبب جائحة كورونا، مبينة بأن ذلك قد يخلق فتنه مجتمعية كبيرة لا تحمد عقباها ستؤدي الى صراعات أهلية لا يتحمل البلد مخاطرها.


ودعت رئيس الوزراء مراجعة الموضوع بتعقل ودراسة واعية وحل الأزمة المالية بطرق أخرى غير الطرق التي تؤدي إلى مزيد من الظلم بحق أبناء هذهِ الشرائح وذويهم".//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.