http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وزير العمل يتفقَّـد أوضاع المعاقين في مستشفى العلوم العصبية بعد تحويلهم من مستشفى ابن القف

الوطنية العراقية - ونا / الجمعة 29 أيار 2020 / بغداد / تفقَّـد وزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور عادل الركابي أوضاع المعاقين الراقدين في مستشفى سعد الوتري (العلوم العصبية) بعد نقلهم من مستشفى ابن القف الذي تم تخصيصه لاستقبال المصابين بفايروس كورونا.

وبين الوزير ان الوزارة تابعت قرار نقل ذوي الإعاقة من مستشفى ابن القف الى مستشفى العلوم العصبية وتلقت مناشدات من قبل ذويهم وعدد من منظمات المجتمع المدني للتأكد من سلامة الراقدين في المستشفى الذي تم نقلهم اليه، مشيرا الى ان الزيارة تضمنت الاطلاع على اوضاع المعاقين واحتياجاتهم لتلبيتها بالسرعة الممكنة فضلا عن اللقاء بالملاكات الطبية العاملة والنظر بطلباتهم وتوفير المستلزمات المطلوبة لرعاية المرضى بالتنسيق مع وزارة الصحة والبيئة.


واضاف ان المعاقين تم نقلهم الى مستشفى سعد الوتري (العلوم العصبية) حفاظاً على سلامتهم ولحمايتهم من خطر الإصابة بفايروس (كوفيد ١٩) بعد تخصيص المستشفى الذي كانوا يرقدون فيه (ابن القف) لاستقبال الحالات المصابة بالفايروس فضلا عن تحويل جميع الاجهزة الطبية ووسائل العناية بالمعاقين الى مستشفى العلوم العصبية. وتمت الزيارة التفقدية يوم الجمعة الموافق ٢٩-٥-٢٠٢٠ برفقة وزير الصحة والبيئة الدكتور حسن التميمي الذي اعرب عن استعداده التام للتعاون المشترك مع وزارة العمل في كل ما يخدم الشرائح التي ترعاها وعلى الخصوص ذوو الإعاقة والاحتياجات الخاصة، مشيراً الى ان هنالك عملاً مشتركاً بين الجانبين لتنفيذ متطلبات خدمة المرضى المعاقين وتلبية احتياجاتهم.

كما شارك في الزيارة رئيس تجمُّع المعاقين في العراق موفق الخفاجي الذي نقل شكر وثناء منظمات المجتمع المدني على الجهود المبذولة من قبل الوزير الدكتور عادل الركابي تجاه شريحة المعاقين واستجابته السريعة للمناشدة بخصوص المعاقين الذين تم نقلهم.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.