http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

بيان لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين بمناسبة اليوم الوطني للمقابر الجماعية

الوطنية العراقية - ونا / السبت 16 أيار 2020 / بغداد / تمر هذه الأيام الذكرى السنوية للاحتفال باليوم الوطني للمقابر الجماعية والذي يصادف يوم 16/5 من كل عام وهو اليوم الذي فتحت فيه أول المقابر الجماعية بعد سقوط النظام البعثي المقبور ذلك النظام الذي أباد الكثير من أبناء شعبه ظلماً واعتداءً على حرمات الإنسان سواء عن طريق الإعدامات او استخدامه بالأسلحة الكيماوية أو دفن المواطنين وهم أحياء بالمقابر الجماعية اثناء قمعه للانتفاضة الشعبانية او تصفيه كل من حاول الوقوف بوجه ظلمه وتعسفه.

واليوم ونحن نحتفي باليوم الوطني للمقابر الجماعية نستذكر تلك المجازر الوحشية والأساليب التي ارتكبت بها من قبل أزلام النظام البائد في واحدة من الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية وتطأطىء لها الرؤوس خجلاً من وحشيتها والأجساد تصاب بالقشعريرة لمناظر لم تألفها العين الإنسانية والعراقية خصوصاً وهي ترى النساء والأطفال والشيوخ والشباب أجسادا تكدست فوق بعضها أم تحتضن طفلها وشباب بعمر الورود والأدهى من كل ذلك سيارة تحمل أكثر من عشرين شخص دفنت في مقبرة بحيث اختلطت الأجساد بحديد تلك العربة ومقبرة أخرى ضمت أجساد نساء فقط قيدت أيديهن وتم دفهن وهن على قيد الحياة ، مناظر لم يتصور الكثير وحشيتها بالرغم من كل هذه المآسي وللاسف لم يحاكم جميع مقترفيها أمام المحاكم والشعب والرأي العام سواء العراقي او العالمي، لينالوا القصاص العادل وللاسف لم تنتهي هذه الماسي والجرائم بعد سقوط البعث المقبور بل جاء بقاياه وامتداده الاجرامي المتمثل بالعصابات التكفيرية الارهابية الداعشيه يمارسون نفس تلك الأفعال الشنيعة ضد أبناء شعبنا شاهدنا الكثير من المقابر التي ارتكبت وأكتشف الكثير منها حيث دفن الأبرياء بنفس الأسلوب والروح الإجرامية وسياسة قطع الرؤوس.

وبهذه المناسبة ندعو ونطالب الحكومة المركزية والحكومات المحلية الاحتفاء بهذه المناسبة لاظهار بشاعة الجرائم وتكريما لتضحيات الشهداء وتمجيدا لمبدأ التضحية والفداء وكذلك نطالب الحكومة دعم موسسة الشهداء ماديا ومعنويا لتمويل دائرة المقابر الجماعية لانجاز المهام والمسؤوليات الكبيرة التي تقع عليه من البحث والكشف عن المقابر ومعرفة هويات رفاة الشهداء التي تستوجب تمويل مالي لها وننتهز هذه الفرصة للاعراب عن شكرنا لدائرة المقابر الجماعية في موسسة الشهداء والدوائر الساندة لها والمنظمات الدولية ونخص بالذكر اللجنة الدولية لشؤون المفقودين التي ساعدت في اكتشاف هذه المقابر لتكون شاهدا على جرائم البعث والارهاب .

ونطالب موسسة الشهداء السعي الحثيث في اظهار هذه الجرائم من خلال الاعمال الفنية والدرامية والسينمائية بالتنسيق مع وزارة الثقافة والشركات الفنية والقنوات الفضائية.

واخيرا نطالب رئاسة الجمهورية والحكومة بتنفيذ حكم الاعدام بالمجرمين والارهابين الذين صدرت بحقهم احكام الاعدام واكتسبت الدرجة القطعية انصافا لذوي الشهداء ودماء الشهداء والضحايا وتحقيقا للعدالة التي كفلها الدستور والقانون الذي اقسموا على تنفيذها ،
ونذكر الحكومه بأن رعاية ذوي الشهداء واجب وطني مقدس وعليها ان تقف معهم في الحفاظ على حقوقهم التي اقرها الدستور والقوانين النافذة …
الرحمة والخلود لشهداء المقابر الجماعية
الرحمة والخلود لشهداء العراق جميعا
الصحة والسلامة والامان لجميع ابناء شعبنا من الاوبئة والامراض ولجميع الشعوب
تقبل الله طاعات الجميع واعمالهم في شهر الله شهر رمضان المبارك …

عبد الاله النائلي
رئيس لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين.//انتهى




نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.