http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

مستشار عبد المهدي: اشترطنا على الصين تنفيذ مشاريع بالتكنولوجيا العالمية الأميركية والأوروبية

الوطنية العراقية - ونا / السبت 18 كانون الثاني 2019 / بغداد / قال مستشار رئيس الوزراء لشؤون الطاقة الاقتصادية "عبد الحسين الهنين"، اليوم السبت، إن "الحكومة لن تقبل بمشاريع من الدرجة الثانية، بل بمشاريع من الدرجة الأولى لخدمة المجتمع"، مبيناً أن الحكومة العراقية اشترطت على الجانب الصيني تنفيذ المشاريع بالتكنولوجيا العالمية الأميركية والأوروبية.

وأضاف "الهنين"، في تصريح له، تابعته "الوطنية العراقية - ونا"، أن"هناك 40 شركة صينية كبرى جاهزة بجميع الإمكانيات ومكفولة مالياً وفنياً على المستوى العملي، قادرة على القيام بأعمال كبرى في مجال الطرق والجسور وبناء المدن في العراق".

وأوضح، أن "البعض يصف الاتفاقية بأنها (سترهن النفط العراقي) وهذا غير صحيح، لأنها تعد ضمانة لبيع النفط لفترة طويلة، وهذا يعد إنجازاً كبيراً"، مبيناً بأن"هذه الاتفاقية تتضمن تنفيذ المشاريع على مبدأ النفط مقابل البناء والإعمار".

وتابع، أن"العراق سيدفع يومياً 100 ألف برميل،أي ما يعادل بسعر السوق النفطية 6 ملايين دولار يومياً، وبواقع 180 مليون دولار شهرياً"، منوهاً بأن "نسبة الاتفاقية من النفط تعد 10 بالمئة من صادرات النفط العراقي الى الصين التي تصل الى مليون برميل في اليوم الواحد".

وأشار، إلى أن "مجلس الوزراء أصدر قبل أيام كتاباً يطالب فيه الوزارات والمحافظات - من بينها إقليم كردستان- أن تُحدِّث بياناتها السابقة للاستعداد لإنجاز المشاريع المتعلقة بالبنى التحتية في جميع القطاعات"، معتبراً "الاتفاقية مع الصين أنها من أهم الاتفاقيات التي حدثت في تاريخ العراق".//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.