http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

اوروك الاعلامية تنعى الزملاء احمد عبد الصمد وصفاء غالي

الوطنية العراقية - ونا / السبت 11 كانون الثاني 2019 / بغداد /

بمزيد من الحزن والأسى تلقت منظمة أوروك الاعلامية المستقلة نبأ إغتيال مراسل قناة دجلة الفضائية في محافظة البصرة أحمد عبد الصمد والمصور صفاء غالي على يد مجهولين نبتهل الى الله العلي القدير أن يتقبلهما مع الشهداء والصالحين ويسكنهم فسيح جنانه ويلهم أهلهم وذويهم وأحبتهم الصبر والسلوان.

ونرفع تعازينا لقناة دجلة وزملاء الفقيدين بهذا المصاب الأليم.

تدين وتستنكر منظمة أوروك الاعلامية المستقلة هذا الفعل الجبان الذي يهدف الى إسكات الأصوات المعارضة التي تصدح بالمطالب الشعبية الحقة او تلامس هموم الناس وواقعهم المزري.

نطالب الجهات الامنية والمفاصل المعنية من قيادة عمليات البصرة والاجهزة التحقيقية الوصول الى الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاء ما اقترفت اياديهم الآثمة بحق زميلينا الفقيدين.

لقد طال هذا الاسلوب المشين في القتل الهمجي كثير من الصحفيين والإعلاميين وهو يهدف الى مصادرة حق ايصال المعلومة وإبداء الرأي الذي نظمته المنظمات والهيئات الدولية المعنية بالصحافة والاعلام وحقوق الإنسان، لذا فإن على الحكومة تقع اليوم مسؤولية حماية هذه الشريحة المهمة عبر انزال اشد أنواع القصاص من الجناة وعدم مساواته مع الحالات الاخرى ليكون رادعا لمن يفرض اراؤه ومواقفه بالقوة على المجتمع واتباع اسلوب التخويف مع من يخالفهم الرأي.

لقد مرت علينا حالات القتل بحق الصحفيين والاعلاميين ولم تكشف الدولة اي من الجناة بدءا من نقيب الصحفيين الأسبق الشهيد شهاب التميمي ومرورا بالشهيدة أطوار بهجت وهو مايولد لدينا قلقا من إن لهذه المجاميع القدرة في التأثير على سير التحري والعدالة وافلات الجناة من العقاب كما أشر هذا الحال الاتحاد الدولي للصحفيين في كثير من الحالات.

إنا لله وإنا اليه راجعون

منظمة اوروك الاعلامية المستقلة
١١ كانون الثاني ٢٠١٩



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.