http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

نصيف: ما يجري في وزارة الكهرباء كارثة حقيقية بحق المال العام

الوطنية العراقية - ونا / الخميس 12 كانون الاول 2019 / بغداد / طالبت النائبة في البرلمان العراقي، "عالية نصيف"، اليوم الخميس، الجهات الرقابية كافة بالتدخل لمنع وزير الكهرباء من توقيع أي عقد أثناء حكومة تصريف الأعمال، معتبرةً أن ما يجري حالياً في وزارة الكهرباء هو "كارثة حقيقية بحق المال العام".

وقالت نصيف في بيان لها تلقت "الوطنية العراقية – ونا" نسخة منه،إن "وزير الكهرباء سيعقد اجتماعاً مع لجنة العقود لتمرير بعض المشاريع، وسيناقش ستة عقود أبرزها تحويل وحدات سيمنس من الدورة البسيطة إلى المركبة ".

وأضافت، أن "تمرير أية تعاقدات حالياً هو تجاوز من قبل الوزير على صلاحياته، وعلى الجهات الرقابية كافة أن تتدخل لمنعه من توقيع أي عقد"، معتبرةً أن "ما يجري حالياً في وزارة الكهرباء هو كارثة حقيقية بحق المال العام".

وأكدت نصيف، أنها "قامت بنشر أمور كثيرة في بياناتها السابقة ولكن لم يتم اتخاذ أي إجراء بهذا الخصوص، وقريباً ستسمعون اخباراً عن وجود الكثير من الأشخاص في الخارج ".

وكشف نواب في وقت سابق عن "فضيحة فساد جديدة" بوزارة الكهرباء متمثلة بمساع لمسؤولين فيها لإبرام عقود بـ"عمولات غير مسبوقة"، مطالبين بـ"تطهير الوزارة من العناصر الفاسدة التي جعلت منها مصدراً لنهب الأموال وتدمير الاقتصاد العراقي".

وكانت مصادر إعلامية قد تحدثت، الاثنين الماضي، عن عقد بين وزارة الكهرباء العراقية وبنك EXIM الأمريكي، لبناء منظومات التبخير وضغط الهواء الرطب على ثلاثة مراحل بتكلفة تقدّر ب900 مليون دولار.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.