http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

النزاهة: ضبط 34 عملية فساد بأكثر من 400 مليار دينار خلال شهر واحد

الوطنية العراقية - ونا / الأحد 08 كانون الأول 2019 / بغداد / كشفت دائرة التحقيقات في هيأة النزاهة، اليوم الأحد، عن قيام مديريات ومكاتب التحقيق التابعة لها بتنفيذ (34) عملية ضبط، في بغداد والمحافظات العراقية خلال شهر تشرين الأول الماضي.

وأضافت الدائرة، خلال بيان تلقت "الوطنية العراقية – ونا" نسخة منه، أن المديريات والمكاتب التابعة لها في المحافظات العراقية قامت بتنفيذ (34) عملية ضبط، بحق مسؤولين بتهم فساد وإهدار للمال العام وتهريب للآثار.
وأوضحت الدائرة في البيان، أن نسب الفساد فيها المكتشفة بلغت قيمتها أكثر من (400,000,000,000) مليار دينار، مبينة بأن عملية الضبط للقطع الأثرية المهربة وصلت قيمتها لـ(200,000,000) مليون دولار كانت بحوزة (6) متهمين في محافظة ذي قار وهي أبرز عمليات التهريب بحسب الهيأة.

وتابعت، أن من بين العمليات المضبوطة، ضبط مواد غير مطابقة للمواصفات تمَّ التعاقد عليها بموجب ثلاثة عشر عقداً بقيمة (80,096،432) مليون دولار أمريكي في شركة نفط البصرة، لافتة إلى أنه تم دفع جميع مستحقات المجهزين منذ عام 2012، إضافة إلى قيام محافظ كركوك بتوزيع (25,000,000,000) مليار دينار من الأموال الخاصة بمشاريع المحافظة على أصحاب الشركات الذين تربطهم به علاقات شخصية وحزبية، بالإضافة إلى وجود مخالفات في التنفيذ والصرف، وصرفه مبالغ طائلة كضيافة لديوان المحافظة.

وأكدت الدائرة قيام مدير الوقف السني في نينوى وعدد من الموظفين بتعيين أكثر من (250) موظفاً من أقاربهم من الرجال والنساء بصفة (حارس جامع)، وقيامه باستقطاع مبالغ من رواتب الذين تم تعيينهم دون تأليف لجنة حسابات، علماً أن جميع من تم تعيينهم لم يباشروا في أعمالهم.

وبينت أن كلا من مكتبي تحقيق كركوك وكربلاء نفذ (6) عمليات من مجموع العمليات البالغ (34) عملية، لافتة إلى أن تلك العمليات أسفرت عن ضبط (25) متهماً، كانت النسبة الأعلى منهم في نينوى، إذ بلغ عددهم (7) متهمين.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.