http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

التجارة تكشف عن جهود لزيادة تخصيصات البطاقة التموينية خلال 2020

الوطنية العراقية - ونا / الأربعاء 04 كانون الأول 2019 / بغداد / كشفت وزارة التجارة، اليوم الأربعاء، عن جهودها في اتجاهات متعددة لزيادة التخصيصات المالية للمستفيدين من البطاقة التموينية خلال العام المقبل.

وقال وزير التجارة، "محمد العاني"، في بيان له، خلال اجتماعٍه مع وزير الداخلية، "ياسين الياسري"، ومدراء الدوائر والشركات المعنية بتجهيز مفردات البطاقة التموينية، تلقت "الوطنية العراقية – ونا" نسخة منه، إن الوزارة تسعى برغم الصعوبات الكبيرة لتأمين المبالغ اللازمة لدعم البطاقة التموينية وزيادة تخصيصاتها المالية.

وأكد العاني، على أهمية دعم نظام البطاقة التموينية لتوفير المفردات الغذائية للمواطنين والتأكيد على تجهيز العوائل التي تقع تحت خطر الفقر، فضلا عن أهمية استقرار عمليات التجهيز كونه يسهم في تأمين المفردات من جهة ويحقق المنافسة مع السوق التجارية وانخفاض الأسعار".

وأوضح، أن الوزارة تعمل جاهدة لزيادة التخصيصات المالية للمستفيدين من البطاقة التموينية، خلال العام القادم بالرغم من الصعوبات الكبيرة التي تواجهها الموازنة العامة والتي تتمثل في الضغوطات الجدية بسبب حجم الأبواب التي تحتاج أموال كبيرة تفوق الأموال التي ترد الى حساب خزينة الدولة".

واضاف، بأن "عدد المشمولين في نظام البطاقة التموينية لعام 2019 يقترب من 39 مليون عراقي موزعين على أكثر من 56 ألف وكيل مواد غذائية منتشرين في بغداد والمحافظات والمبالغ التي تم تخصيصها للوزارة ترليون و700 مليار دينار عراقي وبحساب بسيط فأن حصة المواطن الواحد يكون 34 دولار لعام كامل".

ولفت العاني إلى "قيام شركات الوزارة بتجهيز 10 حصص من مادة الطحين وسبع حصص لمادتي السكر وزيت الطعام في حين تم تجهيز 6 حصص من مادة الرز في حين اعتمدت الوزارة على الحنطة المحلية المسوقة من الفلاحين والمزارعين في تجهيز مادة الطحين كذلك اعتماد المنتج الوطني في تجهيز مادتي السكر وزيت الطعام والاعتماد على مناشئ عالمية لتوريد مادة الرز".

من جانبه أكد وزير الداخلية، رئيس اللجنة المكلفة بتلبية مطالب المتظاهرين، على "ضرورة دعم توجهات وزارة التجارة في زيادة التخصيصات المالية لتأمين الأمن الغذائي وتجهيز المفردات بشكل مستمر ودون منغصات وضرورة ان يتضمن قانون الموازنة العامة للعام المقبل زيادة في تلك التخصيصات بما يؤمن حاجة الوزارة لتلبية متطلبات شراء المواد الغذائية التي تعتمد على توفير مبالغ لغرض اجراء عمليات التعاقد والشراء".

واشار الياسري إلى "ضرورة تأمين دخول شاحنات الوزارة المخصصة للبطاقة التموينية الى مراكز الاستلام والمخازن وضرورة انسيابية حركتها بما يؤمن الخزين الاستراتيجي واستقرار عمليات التجهيز مع التأكيد على ضرورة وضع اليات تتيح للمواطنين الحصول على المفردات الغذائية بشكل مستقر".//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.