http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

النزاهة تصدر أوامر استقدام لمسؤولين متورطين بقضايا فساد في نينوى والبصرة

الوطنية العراقية - ونا / الاثنين 02 كانون الأول 2019 / بغداد / أعلنت دائرة التحقيقات بهيأة النزاهة، اليوم الاثنين، عن عدد من أوامر الاستقدام بحق مسؤولين بقضايا فساد في كل من محافظتي نينوى والبصرة.

وأضافت الدائرة خلال بيان لها، تلقت "الوطنية العراقية – ونا" نسخة منه، أنها أصدرت أمر استقدام بحق رئيس جامعة نينوى السابق، مبينة أن الأمر صدر وفقاً لأحكام المادة (331) من قانون العقوبات.

وتابعت، أن أمر الاستقدام بحق رئيس جامعة نينوى السابق، لقيامه بفتح موقع بديل لجامعة الموصل في محافظة دهوك للدراسات الأولية والعليا دون وجود سند قانوني، مبينةً بأنه ارتكب مخالفات إدارية ومالية في عمل الموقع البديل خلافاً لقرار مجلس الوزراء رقم (192 لسنة 2016)، مستندة في ذلك على أحكام المادة (340) من قانون العقوبات العراقيِّ.

وفي سياق متصل؛ فقد أصدرت الدائرة أمري استقدام آخرين، بحق اثنين من المديرين العامين بوزارة النقل في محافظة البصرة جنوب العراق.

وأوضحت الدائرة في بيانها، أن محكمة التحقيق المختصة بالنظر بقضايا النزاهة في البصرةـ أصدرت أمر استقدامٍ بحق مدير عام شركة الموانئ العراقية في البصرة سابقاً؛ وذلك لتسبُّبه بتحمُّل الشركة تعويضات بلغ مقدارها (46,500,000) مليون دولار أمريكي.

وتابعت، أنه نُسِبَ للمتهم عدم قيامه بطرح موضوع الدعوى التي أقامتها إحدى الشركات على مجلس إدارة شركة الموانئ العراقية بعدِّهِ رئيساً للمجلس، فضلاً عن قيامه بتوقيع كتابٍ عدَّته المحكمة دليلاً ترتَّب عليه فتح دعوى تمييزية نتج منها تحمُّل شركة الموانئ مبلغ التعويضات المذكور.

وأضافت الدائرة، أن محكمة التحقيق المختصة بالنظر بقضايا النزاهة في البصرة أصدرت أمر استقدام آخر بحق المدير العام للدائرة القانونية في وزارة النقل سابقاً؛ وذلك لضعف أدائه في متابعة الدعاوى المقامة على تشكيلات الوزارة، لافتةً إلى أن أمري الاستقدام في القضيتين اللتين حققت فيهما الهيأة وأحالتهما إلى القضاء صدرا استناداً لأحكام المادة (341) من قانون العقوبات.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.