http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يعلن جاهزية المجلس لتلقي مقترحات التعديلات الدستورية

الوطنية العراقية - ونا / الجمعة 08 تشرين الثاني 2019 / بغداد / اعلن محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب عن جاهزية المجلس التام لتلقي المقترحات المتعلقة بالتعديلات الدستورية واستقبال المختصين من الجهات المشاركة لغرض الإسراع بإنجاز اعمال لجنة التعديلات الدستورية.

ووجه الرئيس الحلبوسي كتابا الى رئيس الجمهورية برهم صالح تضمن الإشارة الى قيام مجلس النواب بتشكيل الجنة الخاصة بالتعديلات الدستورية بموجب المادة 142 من الدستور داعيا الى اعلام اللجنة بالمقترحات لتضمينها نقاشات المجلس والنظر فيها عند المضي في مقترحات التعديلات الدستورية وارسال اللجان المختصة بهذا الشأن.

كما ارسل رئيس مجلس النواب كتابا الى عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء لرفد اللجنة المشكلة بالمقترحات وارسال ممثلين عن مجلس الوزراء في جلسات المناقشة.

ودعا الحلبوسي في كتاب موجه الى رئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس المحكمة الاتحادية العليا الى تقديم المقترحات لتضمينها في نقاشات المجلس والنظر فيها عند المضي في التعديلات الدستورية وارسال ممثلين عن المجلس والمحكمة في جلسات المناقشة.

وطالب رئيس المجلس في كتاب موجه الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي لغرض تزويد المجلس بأسماء الأساتذة المختصين في القانون الدستوري ( حامل لقب أستاذ) في كافة الجامعات العراقية للاستفادة من خبراتهم واستشاراتهم لانضاج التعديلات التي سيتم مناقشتها.

ووجه الرئيس الحلبوسي كتابا الى بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق يتضمن الدعوة لحضور من يمثل البعثة في نقاشات لجنة التعديلات الدستورية وابداء المشورة وتقديم الاسناد لعمل اللجنة.

وحث رئيس مجلس النواب في كتاب موجه الى النقابات والاتحادات كافة ومنظمات المجتمع المدني على حضور ممثل عن كل نقابة واتحاد ومنظمة من منظمات المجتمع المدني للمشاركة في اجتماعات اللجنة لأبداء الراي والملاحظات الضرورية التي تساهم بمشاركة الشرائح المختلفة بما يعكس تطلعاتهم في وثيقة التعديلات الدستورية.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.