http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

تحذير : لايوجد متحدث باسم المتظاهرين سواء داخل العراق او خارجه

الوطنية العراقية - ونا / الجمعة 01 تشرين الثاني 2019 / بغداد / الشباب الرافض للواقع المزري والمتظاهرين المتواجدين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد ومتظاهري المحافظات العراقية العزيزة.

ثكالى التظاهرات وامهات الجرحى والأطفال اليتامى وفاقدي المعيل.

كل العراقيين شيبة وشبابا حرائرا ورجالا من كل القوميات والديانات والمذاهب وفي كل محافظات وطننا العزيز العراق المؤيدين للتظاهرات السلمية.

كان الاجماع في كل اللقاءات خلال محاورات مراسلينا لهم إن التظاهرات لاتتبع شخصية ولا حزبا سياسيا ولا دولة ولا تمول الا من عرق ابناءها ولا قيادة لها تتحدث باسمها سواء في ساحات التظاهر بالمحافطات او العاصمة بغداد، كما اكد الجميع ان لا متحدث او ممثل او مخول بالحديث عنها خارج العراق. لأن صوت الحق الذي يصدح اقوى من كل المتفيقهين وهو الصوت الأقوى الذي حقق ماحقق وهد اركان جبروت الظلم والقهر.

واعلنوا عبر لافتاتهم المعلقة على جبل أحد ( كما وصفوا ) بناية المطعم التركي ونصب الحرية، إن مطالبهم التي يرفعونها في ساحات التظاهر هي الأدق وهي المطالب الحقة المشروعة مبتعدة عن المطالب الشخصية والمطالب التعجيزية المستحيلة التي يطلقها البعض امام كاميرات الفضائيات بهدف اخراجها من واقعيتها وبالتالي افراغها من محتواها السامي.

وقالوا إن هذه الملايين التي زحفت وتزحف اليوم ليس لها من يمثلها فلا يحق لأحد ان يدعي هذا الشرف الكبير.

اننا اليوم ننقل صوتهم ونحذر كل من يدعي كذبا تمثيل المتظاهرين فمن اعطى حياته لن يسمح لمتصيدي الفرص الوثوب على اكتافهم وستكون بالتأكيد وقفة حساب.

النصر للصابرين والثابتين اصحاب قيم العراق الواحد الكبير..

الصورة التصميمي : من صفحة الزميل وسام الزبيدي

الوطنية العراقية - ونا
الإدارة العامة - المراسلين
العراق - الجمعة 01 تشرين الثاني 2019



نشر الخبر :
نشر الخبر : مدير الاخبار
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.