http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الشأن العراقي في الصحف العربية الصادرة هذا اليوم 22 تشرين الاول

الوطنية العراقية - ونا /الثلاثاء 22 تشرين أول 2019 / بغداد / قذف مواطنون أكراد في مدينة القامشلي السورية، بعد تنظيمهم مظاهرة، قوافل القوات الأمريكية المتجهة من سوريا إلى العراق، بالبطاطس والطماطم. وانتشر فيديو، اليوم الإثنين، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر مجموعة من الشباب يقذفون المدرعات التي تحمل أعلاما أمريكية بالبطاطس والطماطم. وذكرت «سبوتنيك» أن المحتجين حملوا لافتات كتب عليها «شكرا للأمريكيين، ولكن ترامب خذلنا»، كما حاولوا إغلاق الطريق أمام القافلة الأمريكية.

مواطنون أكراد يقذفون القوات الأمريكية بالبطاطس والطماطم.
بارزاني يحث روسيا على حماية الكرد بسوريا.. ويتصل بوالد ضحية القصف التركي.
نتائج عدوان أردوغان على سوريا.. الأكراد يكسبون تعاطفا دوليا وأنقرة تتمنى العودة لنقطة البداية.
مقتل وإصابة 5 من قوات الأمن العراقية بهجوم لـ داعش.
الأكراد يطلبون مساعدة قوات الأسد بعد انسحاب أمريكا.
الجيش العراقي: القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا لم تتلق موافقة على البقاء بالعراق.
مفوضية اللاجئين: 7 ألاف لاجئ سوري وفدوا إلى العراق في 7 أيام.
القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا تصل العراق.. والأكراد يرشقونها بالبطاطس.
الجيش العراقي: القوات الأمريكية لم تتلق موافقة على البقاء بالعراق.

العراق: القوات الأميركية المنسحبة من سوريا لن تبقى في البلاد.
العراق يدعو أوروبا إلى دعمه في مواجهة الإرهاب.
اعتقال «دواعش» في الموصل وسط مخاوف من عودة التنظيم.
الأكراد ينسحبون مبدئيا من 120 كلم على طول الحدود السورية مع تركيا.
عائلات كردية تتقطع بها السبل عند معبر حدودي بين العراق وسوريا بسبب الحرب.

المصادر :

الاهرام
الجمهورية
الاخبار
تشرين
المصري اليوم
اليوم السابع
الوفد
الوطن
الثورة
الرياض
الشرق الأوسط
البيان
الوطن الكويتية
ار تي اربيك
الفجر

الوطنية العراقية - ونا
الصحف والمواقع
الصحف العربية
المتابعة والاعداد : علي عبد الوهاب.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.