http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

بيان صحفي لوزارة الخارجية حول عضوية العراق في مجلس حقوق الانسان

الوطنية العراقية - ونا /السبت 19 تشرين أول 2019 / بغداد / اصدرت وزارة الخارجية بيانا حول خسارة العراق لعضويته في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة جاء فيه:

" يشغل العراق حالياً عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للجمعيّة العامّة للأمم المتحدة من عام 2017 ولغاية نهاية 2019، وقد كان لنا دور إيجابيّ فعّال فيه، وعملنا جاهدين على إبعاد قرارات المجلس، وإجراءاته عن التسييس ".

وقال "إنّه وبقدر تعلّق الأمر بوزارة الخارجيّة بوصفها الجهة المعنيّة بحشد الدعم الدوليّ للتصويت لصالح تجديد عضوية العراق في المجلس لثلاثة اعوام اخرى، نودّ أن نُؤكّد للجميع أنّ الوزارة سعت حثيثاً لاستحصال هذا الدعم، وبذلت جُهُوداً كبيرة حتى الساعات الأخيرة، وقد نجحت في الحُصُول على وُعُود من130 دولة منها دول دائمة العضويّة في مجلس الأمن؛ وحصد فعلاً على 121 صوتاً، اي بفارق صوتين عن التأهيل، لكنّ بعضاً من هذه الدول لم تلتزم بوعودها، وأحجمت عن التصويت لصالحنا؛ بسبب مواقف العراق المبدئيّة على الصعيدين الإقليميِّ والدوليِّ، ونهجه الثابت إزاء بعض الأحداث السياسيّة، والأمنيّة، والتي يبدو أنّها ما كانت مُتوافِقة مع توجُّهات سياسات بعض الدول، فلم تُصوّت لصالحنا.

وفي هذا السياق نؤكد أنّ العراق سيشغل صفة مُراقِب في مجلس حقوق الإنسان بداية العام المقبل، ويبقى العمل مُستمرّاً بما يستحقه بلدنا، ويليق به، وسنعمل على تجديد عضويتنا في مجلس حُقوق الإنسان مستقبلاً ".//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.