http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

صاروخ العابد : أول صاروخ عربي يحمل الأقمار الصناعية الى الفضاء الخارجي

الوطنية العراقية - ونا / السبت 12 تشرين أول 2019 / بغداد / صباح عام 1987 بدأ التفكير بشكل جدي في هيئة التصنيع العسكري لولوج تكنولوجيا الفضاء والتخطيط لإرسال قمر صناعي عراقي للفضاء اضافة الى ارسال رجل فضاء عراقي الى الفضاء الخارجي .. وفي ضوء ذلك تم تكليف الهيئة الفنية للمشاريع الخاصة ومركز بحوث الفضاء للتنسيق بينهما لتحقيق هذا الهدف وتم تخصيص ميزانية للمشروع وتشكيل مجاميع بحثية وتطويرية. استمر العمل ليل نهار وبشكل متواصل لمدة وصلت العامين، حتى يوم الاطلاق الفعلي في 5 كانون الأول – ديسمبر 1989.

هو أول صاروخ من صنع عربي تم صنعه ليحمل الأقمار الصناعية إلى مداراتها في الفضاء الخارجي وتم صنعه من قبل هيئة التصنيع العسكري في العراق بقدرات عراقية خالصة 100% وتم إطلاقه وتجربته بنجاح عام 1989.

إطلاق هذا الصاروخ في يوم 5 كانون الأول / ديسمبر 1989 من قاعدة الأنبار الجوية، جنوب غرب العراق، ولم يسبق ان جرت تجارب فاشلة على المنظومة.

وهذا الصاروخ من فئة الصواريخ الاستراتيجية نوع "اريانا"، مداه يصل إلى نحو 2000 كيلو متر أو اقل بقليل. صاروخ معد أيضا ليحمل قمراً صناعياً الى المدار.

يتكون هذا الصاروخ من ثلاثة مراحل، ويصل وزنه إلى حوالى 48 طن، وقد تم تصميمه بحيث يتحمل وزن حتى 70 طن عند الإقلاع، تمت عملية اطلاق العابد بنظام اطلاق صاروخي مكون حزمة مكونه من اربع صواريخ من نوع "صاروخ الحسين هو صاروخ باليستي أنتج في العراق خلال الأعوام ما بين 1987 و1991 ويمكن للصاروخ حمل رؤوس كيميائية أو بيولوجية أو نووية" وتشكلت عملية الاطلاق في المرحلة الأولى وهي صواريخ غير مطورة. اعتبر من أفضل الأسلحة العراقية

لمشاهدة الفيديو الرجاء الضغط على الرابط التالي



ترجمة وتعريب واعداد : مركز بغداد لخدمات المعلوماتية ودعم اتخاذ القرار

المصادر :

وثائق ناسا ووكالة الفضاء الروسية، وثائق مشروع الطائر اس ار سي، وثائق أونسكوم "لجنة أنشئت لنزع أسلحة الدمار الشامل العراقية" وثائق وخرائط سكود بي. تقرير رقم سي 89 وتقرير رقم 33 و 34 وثائق دولية. وثائق وكالة المخابرات المركزية الامريكية رقم ل 29 ار بي في.//انتهى/الوطنية العراقية - ونا/خاص





نشر الخبر :
نشر الخبر : مدير الاخبار
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.