http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وزير المالية: موازنة 2020 تتبنى المشاريع ونحتاج الى 88 مليار دولار للإعمار

الوطنية العراقية - ونا /الأربعاء 18 أيلول 2019 / بغداد / افاد وزير المالية فؤاد محمد حسين، بان موازنة العام المقبل اعدت من خلال تبني موازنات المشاريع والاداء بدلا من الأسلوب التقليدي القديم، بينما قدر كلفة اعمار المناطق المحررة بـ 88 مليار دولار.

بالتزامن مع ذلك، كشفت اللجنة المالية النيابية عن وجود تعاون بين الحكومة والبرلمان بغية تحقيق اعلى فائدة من الموازنة.

وقال وزير المالية خلال مؤتمر الطاقة العراقي الذي يعقد في بغداد : ان “العراق يقاتل قبل بضع سنوات في معركة البقاء والوجود، وان الارهاب سبب تدمير العديد من المدن و أصبحت البنى التحتية فيها انقاضاً عديمة الفائدة ويقدر مجموع احتياجات إعادة الاعمار بـ 88 مليار دولار”.

واضاف ، ان “الإرهاب أدى الى نزوح ملايين من الناس للبقاء في المخيمات وحسب احصائيات متوفرة تقدر باكثر من مليون ونصف مليون نازح وما زال الالاف مفقودين، اضافة الى أولئك الذين فقدوا ارواحهم او خرجوا خلال هذه الفترة العصيبة باعاقات وعاهات”.

وأشار حسين الى اننا “بدأنا بإصلاح الأنظمة البيروقراطية واتخذنا الإجراءات من اجل تحديث النظم ومن ثم الانتقال تدريجيا من اليات التشغيل الورقية البالية الى نظام الحوكمة الالكترونية”، مبينا ان “موازنة العام المقبل 2020 اعدت من خلال تبني موازنات المشاريع والاداء بدلا من الأسلوب التقليدي القديم لاعداد الموازنات بعد اشراك ممثلين وخبراء دوليين والبرلمان العراقي ولأول مرة الحكومات المحلية واقليم كردستان”.

من جانبه، افاد مقرر اللجنة المالية النيابية النائب احمد الصفار في تصريح صحفي، بأن “مسودة مشروع الموازنة ما زالت لدى الحكومة وهناك لجنة حكومية منذ شهر ايار الماضي لاستكمال الموازنة”، مبينا انه “ولاول مرة فان اللجنة المكلفة باعداد الموازنة ضمت ممثلين عن مجلس النواب من اللجنة المالية النيابية في عملية تكاملية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية”.

واضاف الصفار، ان “هناك تعاونا وتنسيقا بغية تحقيق اعلى فائدة من الموازنة”، لافتا الى ان “ما يقال عن وجود عجز بالموازنة يتجاوز السبعين تريليون دينار هو امر لم يثبت بشكل رسمي وربما يكون مبالغاً فيه”.

واشار الى ان “اللجنة المالية النيابية ستكون امام مهمة كبيرة في تشريع موازنة العام المقبل”، مشددا على “اننا باتجاه تغيير هيكيلية الموازنة وتحويلها من موازنة بنود تقليدية كلاسيكية الى موازنة برامج واداء”.واكد الصفار، ان “هناك تأكيداً على الجانب الاستثماري وحسن استغلال الموارد والمال العام بالشكل الامثل، وهي بمجملها خطوات مهمة رغم اننا نعتقد ان الانتقال المفاجئ بهذا الشكل غير ممكن تماما”، موضحا أن “البدء بشكل تدريجي هو الخيار الامثل وهو ما بدأنا فعليا به بموازنة قطاعي الصحة والتربية وصولا الى التطبيق تباعا على القطاعات المتبقية”.//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.