http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الاستمرار باستلام وتجهيز المواد الغذائية لتوزيعها ضمن مفردات البطاقة التموينية في بغداد والمحافظات

الوطنية العراقية - ونا /الثلاثاء 17 أيلول 2019 / بغداد / اعلنت الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في وزارة التجارة عن مواصلة مواقها وفروعها استلام وتجهيز مفردات البطاقة التموينية في بغداد والمحافظات .

اكد ذلك مدير عام الشركة المهندس قاسم حمود منصور موضحا بان مركز مبيعات الإمام علي ( عليه السلام ) في بغداد قام بتجهيز مادة السكر بكمية (١٩٦٢) طنا وزيت الطعام بكمية(٩٠٢) طنا وبنسبة تجهيز 94% فيما جهز مجمع ومخازن التاجي كمية (٤٠٦) طنا سكر و (١٠٨٥) طنا زيت وفي مركز مبيعات الرصافة تم تجهيز مادة السكر بكمية ( ١٥٤) طنا وزيت الطعام بكمية (٥٢) طنا .

واضاف منصور بان فرع الشركة في محافظة البصرة جهز مادة السكر بكمية ( ٤٣١٨ )طنا وزيت الطعام بكمية (١٩٦٤) طنا وكذلك قيام فرع واسط بتجهيز كمية (٢٥٥٢) طنا سكر و (١١٣٠) طنا زيت فيما جهز فرع النجف الأشرف كمية (٢١١٠) طنا سكر وكمية (٩٥٩)طنا زيت.

مضيفا بان فرع كركوك جهز كمية اكثر من (٣١١٣) طنا سكر و(١٤١٨) طنا زيت وبنسبة تجهيز 100% وفي بابل تم تجهيز كمية( ٣٦٧٥) طنا سكر و (١٦٧٥)طنا زيت وفي الانبار تم تجهيز كمية ( ٣٥٢٠) طنا سكر و (١٦٠٣) طنا زيت وبنسبة تجهيز 100% لمناطق (الكرمة ، الصقلاوية ، العامرية ، النخيب ، حديثة ، حقلانية ، براونة ، الرطبة ، هيت ، راوه ، عانة )

وفي السياق ذاته جهز فرع الموصل مجمع مخازن بازوايا وسايلو الموصل كمية اكثر من ( ٨٤٢) طنا سكر واكثر من ( ٣٨٣) طنا زيت لمناطق المحافظة (الزهراء, الزهور، الكرامة , الوحدة ) الى جانب قيام الفرع بتجهيز كمية اكثر من (٥٤٠) طنا سكر واكثر من (٢٤٦) زيت لمناطق (الشفاء، المنصور، الحدباء، المأمون، العريبي ) فضلا عن تجهيز الفرع كمية تجاوزت ( ٢٠٠) طنا سكر واكثر من (٢٦٠) طنا زيت لمناطق ( تلعفر ، باب جديد، أبي تمام ، وادي حجر ) .//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.