http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الكعبي يدعو الوزارات للالتزام بالنسبة المقررة لتشغيل العمالة المحلية في المشاريع الاستثمارية

الوطنية العراقية - ونا /الثلاثاء 03 أيلول 2019 / بغداد / حذر النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي من استمرار الجهات الحكومية المتعاقدة مع الشركات الاستثمارية ، بإهمال التعليمات والاوامر المتعلقة بالنسب المقررة لتشغيل العاملين المحليين في هذه المشاريع ، مؤكدا وجود تجاوز واضح على بنود العقود والتي تسببت بفقدان فرص عمل كثيرة يمكن ان تستوعب عدد كبير من الخريجين العاطلين عن العمل .

ودعا خلال استقباله بمكتبه الثلاثاء 3- حزيران 2019 ، ممثلين عن اللجنة التنسيقية للمهندسين المعتصمين دعا
الوزارات والهيئات والدوائر غير المرتبطة بوزارة ، و القطاع الخاص بمراعاة تضمين عقود المشاريع الاستثمارية ببنود تلزم الشركات الاجنبية المستثمرة بتشغيل النسبة المعمول بها من العمالة المحلية وبما لا تقل عن 65 في المئة ، وان تنفيذ هذه البنود تكون بشفافية وحرص من الجانب العراقي وكفيلة بتامين الاف فرص العمل للخريجين و غير الخريجين .

واستمع الى المقترحات التي تقدمت بها اللجنة التنسيقية ، والخاصة بتامين فرص العمل في القطاع الحكومي لشريحة المهندسين وان تكون عملية الحذف والاستحداث والتعويض للاختصاصات الهندسية حصرا .

وشدد على اهمية الاستمرار بعرض المطالب على كل الجهات ذات العلاقة ، متعهدا بمتابعة مشروع قانون حماية المهندسين والاسراع بعملية تشريعه بعد وصوله الى مجلس النواب بعد الاستماع لآراء الجهات القطاعية ممثلة بالنقابات و اراء المختصين والأكاديميين وايضا المطالب المتعلقة بأنشاء صندوق للمهن الهندسية واي تشكيلات اخرى من شانها الاهتمام بشريحة المهندسين الذين يعدون من بين ابرز الاختصاصات العلمية التي نعول عليها كثيرا لبناء بلدنا العراق والكل على يقين بان الكفاءات العلمية العراقية تفوق الاجنبية .//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.