http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الأغنية العراقية في مهرجان عكاظ تخطف قلوب الجماهير في السعودية

الوطنية العراقية - ونا /الأحد 18 آب 2019 / بغداد / شهد الجناح العراقي في مهرجان سوق عكاظ الثقافي في مدينة الطائف السعودية اقبالاً شديداً خلال المشاركة الأولى له في المهرجان، وتضمن إقامة عروض موسيقية تقدمها فرقة الجالغي البغدادي، وفعاليات أخرى.

وقال المايسترو العراقي علي خصاف في اتصال هاتفي مع المكتب الإعلامي لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، إن "الجناح العراق المشارك في الدورة الـ13 من مهرجان سوق عكاظ شهد اقبالا شديداً وطلباً متزايداً على الأغاني العراقية والفنون الأصيلة من قبل الجمهور السعودي".

وأضاف أن "فرقة الجالغي البغدادي مستمرة بتقديم عروضها طيلة فترة وجودها بالمهرجان بواقع نحو 4 ساعات يومياً"، مشيراً إلى أنه "تم الاتفاق مع إدارة مهرجان سوق عكاظ في الطائف على دعوة فرقة بغداد المركزية التابعة لدائرة الفنون الموسيقية بعد تزايد الطلبات على الأغنية العراقية".

ويضم الجناح العراقي إلى جانب الفرقة الفرق الموسيقية فعاليات أخرى كمعارض الحرف اليدوية والأزياء وبعض الفعاليات التي تتناول الثقافة العراقية والتاريخ العراقي.

ويشار إلى أن مهرجان سوق عكاظ الثقافي انطلق في مدينة الطائف في الأول من آب الجاري وينتهي في الـ31 منه، بمشاركة 11 دولة عربية، وتعد مشاركة العراق في دورته الحالية هي الأولى من نوعها، وتأتي في سياق توطيد العلاقات الثقافية بين العراق والمملكة العربية السعودية.

وقال المايسترو العراقي علي خصاف في اتصال هاتفي مع المكتب الإعلامي لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، إن "الجناح العراق المشارك في الدورة الـ13 من مهرجان سوق عكاظ شهد اقبالا شديداً وطلباً متزايداً على الأغاني العراقية والفنون الأصيلة من قبل الجمهور السعودي".

وأضاف أن "فرقة الجالغي البغدادي مستمرة بتقديم عروضها طيلة فترة وجودها بالمهرجان بواقع نحو 4 ساعات يومياً"، مشيراً إلى أنه "تم الاتفاق مع إدارة مهرجان سوق عكاظ في الطائف على دعوة فرقة بغداد المركزية التابعة لدائرة الفنون الموسيقية بعد تزايد الطلبات على الأغنية العراقية".//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.