http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

لقاءات ثنائية مكثفة لشراكة استثمارية وتجارية بين العراق وفلسطين

الوطنية العراقية - ونا /الأربعاء 17 تموز 2019 / بغداد / شهدت بغداد سلسلة من اللقاءات الثنائية المشتركة بين الجانبين العراقي والفلسطيني الشقيق حيث يزور البلد حاليا وفد رسمي ترأسه د. محمد أشتيه رئيس الورزاء الفلسطيني .

فقد ترأس الجانب العراقي في اجتماع الشراكة وزير التجارة د. محمد هاشم الذي رحب في مقدمته بالوفد الضيف معبرا عن ترحيب العراق حكومةً وشعبا بزيارة الوفد .

واشار الى أن هذه اللقاءات تمثل توطيدا للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين والذي ينبع من ترابطنا العربي الاخوي ، مشيرا الى أن العراق شهد مطلع هذا العام جهودا كبيرة في الانفتاح الاقتصادي والتعاون التجاري مع الدول الصديقة والشقيقة كان من ثمارها العديد من الملتقيات تمهيدا لعقد اتفاقيات تعاون اقتصادي وتجاري مع هذه الدول .

واضاف ان العراق يرحب بالمضي بتوقيع اتفاقية ثنائية بين العراق وفلسطين لتكون اساسا لتعقد اللجان المشتركة اجتماعاتها والتي من شأنها ان تعزز سبل التعاون المشترك بين البلدين .

واكد ان هذه اللقاءات سوف تسلط الضوء على القطاع الخاص في البلدين واعطاءه دورا اكبر في عملية التنمية الاقتصادية من خلال أشكال مختلفة للشراكة بين الجانبين .

وتحدث رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار د. سامي الاعرجي واشار ان هذه اللقاءات تعد الاولى من نوعها مع دولة فلسطين الشقيقة وهي مناسبة جيدة و فرصة ثمينة لخلق شراكات استراتيجية بين شركات القطاع الخاص في البلدين ، مبينا ان الهيئة مستعدة لتقديم جميع التسهيلات والامتيازات للشركات الفلسطينية التي تنوي الدخول للسوق العراقية وحسب ما تنص عليه القوانين العراقية النافذة ، داعيا رجال الاعمال العراقيين لاستثمار هذه الفرصة لمد جسور التعاون المشترك من خلال الشراكات الاقتصادية والتجارية بين البلدين مما يسهم في تعزيز و تطوير العلاقات الأخوية .

فيما أكد رئيس وزراء فلسطين د. محمد أشتيه وقال أننا نجتمع اليوم من أجل توطيد العلاقات الاقتصادية، وفتح أبواب الاستثمار بين البلدين، فالاقتصاد رافعة للسياسة، والعلاقة المميزة بين البلدين ويجب أن تتجسد في علاقات اقتصادية قوية ايضا".

وأضاف" أنه وبرغم الظروف غير الطبيعية التي نعيشها بسبب الاحتلال، الا ان شعبنا حقق انجازات كبيرة في مجال الاقتصاد، ولدينا العديد من قصص النجاح التي نفخر بها ".

واستعرض أشتية استراتيجية الحكومة في الفكاك التدريجي عن الاحتلال، وتحقيق التنمية من خلال تعزيز المنتج الوطني والاستثمار في الإنسان، مقدماً العديد من المميزات التنافسية في عدد من الصناعات مثل الطاقة الشمسية، وتكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا الزراعية.

هذا وشهد اللقاء عرض قصص النجاح التي حققتها الشركات الفلسطينية مع نبذة مختصرة لكل شركة ، فيما تطرق الجانب العراقي المتمثل بالقطاع الخاص الى دور القطاع الخاص العراقي وأستعدادهم الكامل بالدخول بشراكات مع القطاع الخاص الفلسطيني وبما يحقق المنفعة العامة للبلدين .

وحضر أعمال اللقاء مستشار رئيس الوزراء عبد الحسين الهنين ورئيس لجنة الأقتصاد والاستثمار النيابية الأستاذ أحمد الكناني وعدد من المدراء العامين في مؤسسات الدولة بالأضافة الى رؤوساء الأتحادات والغرف التجارية ورجال الاعمال وسفير العراق غير المقيم في فلسطين فيما ضم الجانب الفلسطيني عدد من الوزراء ورؤوساء الأتحادات والشركات وسيدات ورجال أعمال فضلا عن سفير دولة فلسطين في بغداد.//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.