http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الكعبي يكشف عن مساعِ لتعيين نسب من المحاضرين التربويين في الوزارات

الوطنية العراقية - ونا /الخميس 11 تموز 2019 / بغداد / أعرب حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب عن أهمية الاستفادة من خبرات المحاضرين ، مشيرا انه ليس بالضرورة ان يثبت المحاضرين التربويين على ملاكات وزارة التربية وقطاع التربية بشكل خاص ، بل هناك مساع للحصول على نسب معينة من الدرجات الوظيفية التي تعلن عنها بقية الوزارات لهذه الشريحة بهدف ايجاد حل سريع لهم ، تثمينا لجهودهم التي بذلوها طيلة السنوات الماضية .

وأضاف الكعبي خلال استقباله اليوم الخميس 11- تموز 2019 لممثلي اللجنة التنسيقية لرابطة محاضري العراق / فرع صلاح الدين ، بحضور عدد من اعضاء لجنة التربية النيابية ونواب عن المحافظة ان " ملف المحاضرين يحضى باهتمام السلطتين التشريعية والتنفيذية ، ولأسباب عديدة منها اهتمام النواب عن كافة المحافظات بهم ، ولكونهم يقومون بعمل مقدس وهو تعليم ابنائنا ، وكذلك لعملهم في ظروف استثنائية طيلة السنوات الماضية واخص بالذكر داخل المحافظات المحررة ,ومن واجبنا وواجب الحكومة بان نجعل لهم الاولوية في التثبيت ".

وبين انه ليس بالضرورة تثبيت المحاضرين في القطاع التربوي ، فهناك نسبة منهم لديهم اختصاصات علمية تؤهلهم للعمل في وزارات اخرى مثل النفط والكهرباء واية وزارة او دائرة غير مرتبطة بوزارة ، وهناك مساعي حقيقية تذهب باتجاه الحصول على نسب من الدرجات الوظيفية سواء من حركة الملاك او الدرجات الجديدة التي ستخصص في الموازنة الاتحادية المقبلة لهذه الشريحة ".

ووعد الكعبي بعقد اجتماع موسع مع اعضاء لجنة التربية يخصص للاتفاق على جملة من التوصيات التي يمكن الاخذ بها عند وضع بنود موازنة العام المقبل كفيلة بإيجاد حلول مناسبة لهذه الشريحة المهمة ، ومن بين هذه المقترحات وضع خارطة طريق لتثبيت العقود بحسب الاقدمية بشكل تدريجي ".//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.