http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وكيل وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة يتفقد مشروعي ماء البصرة الكبير وموقع مدينة السياب في المحافظة

الوطنية العراقية - ونا / الأحد 07 تموز 2019 / بغداد / تفقد وكيل وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة لقطاع البلديات المهندس استبرق الشوك برفقة وفد وزاري ضم اعضاء اللجنة العليا لمتابعة مشروع ماء البصرة الكبير، مشروعي (ماء البصرة الكبير والموقع المختار لأنشاء مدينة السياب في المحافظة) .

وحث الوكيل خلال زيارته لمشروع ماء البصرة الشركات المنفذة وممثلي الوكالة اليابانية (الجهة الاستشارية والممولة للمشروع)، تظافر الجهود كافة والعمل بروح الفريق الواحد وحسم موضوع توريد المواد الاستيرادية المتبقية اللازمة لأكمال المشروع وضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني الذي حدده الوزير (بنكَين ريكاني) في 24/10/2019 كموعد نهائي غير قابل للتجديد لأنجاز وتشغيل المشروع..


وبين الوكيل ان الوضع المائي في محافظة البصرة تحسن بشكل كبير مقارنة بالصيف السابق نتيجة الاجراءات التي اتخذتها المديرية العامة للماء خلال وبعد الازمة والتي تمثلت بصيانة العديد من المشاريع والمجمعات المائية واستبدال المضخات واستحداث خطوط ناقلة جديدة لتقوية الضخ في مناطق مختلفة من المحافظة واستحداث مشاريع جديدة وايضا القيام بحملات رفع التجاوزات على الشبكات الفرعية والانابيب الناقلة ورفع الدعاوى الجزائية على الجهات المتجاوزة وزيادة الاطلاقات المائية في نهر دجلة وقناة البدعة مما ادى الى تحسن الاطلاقات المائية من قلعة صالح.

كما اطلع الوكيل على موقع مدينة السياب السكنية في المحافظة الذي تم اختياره تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء رقم 70 لسنة 2019 لمتابعة اعمال الجهد الهندسي للوزارة المتضمن فتح الشوارع الرئيسة واجراء المسوحات اللازمة لغرض اكمال التصاميم وفقها ، مشيراً الى ان المدينة تضم نوعين من الوحدات الاولى على شكل دور سكنية منفردة والاخرى تجمعات على شكل شقق السكنية بالاضافة الى احتواءها على كل مؤهلات المدينة الحضارية من الجامعات والكليات والمستشفيات والمدارس ومركز للشرطة واماكن ترفيهية وتجارية.//انتهى/ندى/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.