http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وزير التخطط يتفقد جهود إعادة الاستقرار والإعمار في قضاء الفلوجة

الوطنية العراقية - ونا /الخميس 04 تموز 2019 / بغداد / تفقد وزير التخطيط الدكتور نوري صباح الدليمي، يوم الأربعاء 03-07-2019، جهود إعادة الاستقرار والاعمار في قضاء الفلوجة، ترافقه نهلة حمد الراوي النائب عن محافظة الانبار، وعدد من ممثلي المجتمع الدولي والأمم المتحدة، والسيدة يارا السالم عن البنك الدولي، والكادر المتقدم في وزارة التخطيط.

وافتتح الدكتور نوري الدليمي بعد وصوله لقضاء الفلوجة مشروع 100 دار واطئة الكلفة احد المشاريع التي تشرف عليها وزارة التخطيط من خلال الإدارة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر، فيما كما وضع وزير التخطيط حجر الأساس لمجمع الماسة الاستثماري الذي سيضم 668 دار، مؤكداً أهمية هذه المشاريع في حل أزمة السكن وتوفير فرص العمل.

فيما عقد الوزير عقب وصوله لمبنى قائممقامية القضاء اجتماعاً موسعاً مع حكومة الفلوجة المحلية بحضور عدد من السادة أعضاء مجلس المحافظة، حيث أكد على توحيد الجهود المحلية والدولية وتنسيقها من اجل تقديم افضل الخدمات للمواطنين.

هذا واطلع الوزير التخطيط خلال زيارته لقضاء الفلوجة على سير عمليات إعادة تأهيل مستشفى الفلوجة العام من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، وعمليات تأهيل محطة مجاري النعيمية الممولة من البنك الدولي، وابرز التحديات التي تواجه فرق العمل في جسر الفلوجة الثالث الذي يتم تنفيذه من قبل وزارة الإعمار والإسكان، مؤكداً سعيه لتوفير افضل الظروف لإنجاز العمل في اقرب وقت ممكن ضمن المواصفات المتفق عليها لجميع هذه المشاريع.

هذا وشهدت زيارة وزير التخطيط عدة لقاءات مع فعاليات قضاء الفلوجة المجتمعية والنواحي والقرى المرتبطة بالقضاء، حيث أكد على أهمية دور عشائرنا الكريمة وفعاليات القضاء بمختلف تخصصاتها في دعم عمل الحكومتين المركزية والمحلية وإعادة استقرار وتعافي محافظة الانبار بنحو عام.//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.